الثلاثاء، 11 أغسطس 2009

نائبا مقاطعة "اركيز"ينضمان لحزب الاتحاد من اجل الجمهورية


أكدت مصادر مقربة من نائبي مقاطعة" اركيز" في الجمعية الوطنية الدكتوران :محمد الأمين ولد الشيخ، ومحمد عبد الرحمن ولد الطلبه، أنهما قررا الانسحاب رسميا من حزب تكتل القوى الديمقراطية، والانضمام لحزب الاتحاد من اجل الجمهورية.وقالت نفس المصادر إن النائبين كان قد التقيا رئيس الجمهورية المنتخب محمد ولد عبد العزيز قبل أيام ، كما أجريا لقاءات انفرادية برئيس حزب الاتحاد من اجل الجمهورية الجديد محمد محمود ولد محمد الأمين ،الذي التقي النائب محمد الأمين ولد الشيخ السبت الماضي، و عبد الرحمن ولد الطلبه أمس الاثنين في مقر الحزب.وقالت نفس المصادر إن النائبين أكدا أنهما قررا دعم ولد عبد العزيز باعتبار برنامجه يهدف إلى التغيير حسب قولهما، وأكدا أنهما "قادا عملية التغيير على مستوى اركيز في الفترة الانتقالية، وسيدعمانها على المستوى الوطني، مع برنامج الرئيس المنتخب".

المصدر: وكالة أنباء انواكشوط

هناك 5 تعليقات:

  1. العلوي - اركيز13 أغسطس 2009 12:07 ص

    قرار حكيم وسياسي وشجاع

    ردحذف
  2. Malgré la date tardive de cette décision est une décision qui doit être encouragé et une sage décision et je remercie les politiques et

    ردحذف
  3. سيدي محمد - انواذيبو13 أغسطس 2009 1:13 م

    تأخرتكم كثيرا عن أتخاذا هذا القرار فالسياسة مصالح وقراركم اليوم وإن تأخر لاشك أنه سيكون له الأثر الإيجابي على عموم المقاطعة إن شاء الله

    ردحذف
  4. فطمة - لكصر13 أغسطس 2009 1:18 م

    كنت يالتكم ألا اتنسق أمع احمد ولد داداه أيمش امعاكم موريتان ماه تبغ ظرك ماه العافي

    ردحذف
  5. إذا كانت القضية تتعلق بالديمفراطية والشفافية وما إلى ذلك فالحقيقة أنه يقتضي الأمر والرشد أن تكون مع ولد داده، لكن لما تأكد أن الأمر يتعلق بـ "احريفت معاوية" والحزب الواحد فإنه يتعين الانضمام له وبسرعة كبيرة، وهذا ما عرفه النائبان الموقران وسارعا للالتحاق بالركب وهو قرار صائب... لكن كان عليكم على الأقل وبصفتكم موقع برينة الحصول على صورة سليمة للدكتور، حين عجزت أخبار انواكشوط عن ذلك

    ردحذف